• 用户名 :

    User Name

  • 密码 :

    Password

Home>Articles>Culture Corner
Arabic

茶与婚俗

中阿对照版 2018年第2期 赵丽娜 2019-07-01

是沉思的好友,让我们更多地了解生命之哲学。东方国家的饮品一般以茶为主,茶是东方国家人民的一种生活方式,也是其文化中最重要的方面之一。

古代婚俗中茶的特殊意义

在中国古典小说《红楼梦》里,凤姐送给林黛玉两瓶茶叶,说:"你既吃了我们家的茶,怎么还不给我们家做媳妇儿?"难道吃茶和婚姻有关系吗?当然有关系,尤其在中国历史和文化中。

《周易》中说:"有天地然后有万物,有万物然后有男女,有男女然后有夫妇,有夫妇然后有父子,有父子然后有君臣,有君臣然后有上下,有上下然后礼仪有所错。"由此可知,中国人认为婚姻是道德体系里最基础的支柱之一,所以人们一直强调婚姻的连续性、稳定性和重要性。订婚时要送雁作为一份有意义的礼物,象征诚实等意。随着茶叶的普及,茶叶逐渐替代了表达同样美好情感的大雁,成为一份有意义的礼物。因为过去的茶叶种植方法是播撒茶籽,而不是移植茶树,因此中国人用茶来表达自己的感情,希望出嫁后的女孩子能够像茶叶一样,在丈夫的家里生根发芽。而如果再婚的话,她将被称为"吃两家茶的女孩",是被别人看不起的。

从古代到现代,茶叶都在婚姻习俗中占有很高的地位,在中国的一些少数民族的婚姻场合中的地位更是不可替代的。

湖南绥宁苗家有一种"万花茶",是苗族所谓的"媒人"。当新郎去新娘家求婚时,新娘会给他倒一杯"万花茶",新娘如果同意跟他结婚,新郎的茶杯里会有四片"花":两片蒂荷花、两片对鸣喜鹊;如果她不同意跟他结婚,那新郎的茶杯中只会有三片"花",而且都是单花独鸟。这"万华茶"中的花是姑娘们每年在秋收季节用冬瓜片、橘子皮等精心雕成的。

茶也跟云南拉枯族人的婚事有着密切的联系。当男方去女方家求婚时,必须带上一包茶叶、两只茶罐和两套茶具。而女方家长则以男方送来的"求婚茶"质量的优劣,作为男方劳动本领高低的主要依据。

辽宁、内蒙古一带的撒拉族,男方请媒人说亲,经女方家长或姑娘同意后,双方择定吉日由媒人向女方家送"订婚茶"。订婚茶通常是两千克,另加一对耳坠和其他礼品。

贵州侗族,男女婚姻由双方父母决定后,如果姑娘不愿意,可以用退茶的方式来拒绝。具体做法是,姑娘悄悄包好一包茶叶,选择一个合适的机会亲自送到男方家去,并对男方父母说:"舅舅、舅娘,我没有福份来服侍两位老人家,请另找好媳妇吧!"说完,就把茶叶放在桌子上,然后离开,这就意味着把原来订好的亲事给退掉了。

云南西双版纳的布朗族,婚礼当天,新娘的父母给女儿的嫁妆包括茶树、竹篷、铁锅、红布、公鸡、母鸡等。无论家庭穷富,这些嫁妆中的茶树是必不可少的。

聚居在茶山的广西瑶族兄弟的婚礼是"一杯清茶一堆火",娶亲的一方家里由最年长的人迎接新人,只备一杯清茶、一个烧得旺旺的火堆,婚礼就是由长者给新人奉茶并致吉祥祝辞,便告完婚。

古代婚俗中的"三茶"礼和三道茶

宋朝以来,茶和婚礼的关系更加密切。聘礼又叫"茶礼",行聘的礼俗也被称为"下茶",女方接受聘礼,叫做"吃茶",回礼一般选用水果,有时也加上茶。到现在,中国的很多农村还把订婚叫做"受茶",把订婚的礼金叫做"茶金"。如果男女双方都有意,就会约定时间成婚,婚礼往往遍邀宾客,大摆宴席,其中茶、酒和音乐是必不可少的。

茶礼是中国古代婚礼中最重要的环节。"三茶礼"最早流行于江南汉族地区,指订婚时的"下茶",结婚时的"定茶",同房时的"合茶"。

居住在苍山脚下的白族同胞,从订婚到结婚这段时间,都必须以茶代礼,而且婚礼当天,新郎新娘都得对前来闹洞房的客人一一敬上三道茶:第一道称为"苦茶",是将茶叶放入烤热的砂罐中,待茶叶色泽由绿转黄且发出焦香时,注入烧沸的开水,随即取浓茶汤饮用,此茶虽香,味却苦涩,"苦茶"之名由此而来;第二道是"甜茶",由核桃仁、红糖加茶水冲泡而成;第三道叫"回味茶",即在茶水中加蜜糖和花椒调制而成。三道茶"一苦二甜三回味",寓意着生活的甘苦及主人的美好情意。三道茶献罢,方可闹房,否则会被视为不受欢迎而使婚礼不欢而散。

当代婚礼中的敬茶礼

敬茶是婚礼中不可缺少的一部分。婚礼上向双方父母敬茶,又称改口敬茶,意思是敬茶改口后大家就成为一家人了。所以敬茶是婚礼当天最温暖也是最令人感动的一个环节。

现在的敬茶礼仪,虽然比以前简单了,但一些基本的礼仪还是要遵守的。一般由新郎先呈第一杯茶,向新娘的父亲敬茶、改口,再敬新娘的母亲并改口,然后新娘敬茶。敬茶前,要根据双方亲戚长辈到场人数,准备足够的盖碗杯,盖碗杯是向近亲敬茶,如父母、爷爷奶奶等。准备时应该注意茶具的花色,市场上销售的茶具花色及图案很多,年轻人可能偏好有特色的茶具,然而婚礼敬茶的茶具必须避免"寿"字、独龙等图案,喜庆的单色才是最好的选择。除了茶具,敬茶所需的其他材料也非常重要。一般选用铁观音、香片等茶叶,再加上代表好意头的食材,如红枣、莲子等,红枣意味着"早生贵子",莲子则表示喜结连理。

除此之外,新人敬茶时还要注意双手持盖碗杯的杯托,新人可跪,也可上半身做鞠躬状,但要达到90度,双手向前把茶送给父母,距离以不移动身体即可接手为准。以茶杯敬茶时双手应持茶杯的中下部,切忌不可把手指放在茶杯杯口。倒茶时有"茶满欺人"、"七茶八酒"之礼,就是说,倒茶时不能过满,以七分为最佳,且不能左手敬茶。长辈喝完茶后,新人应双手接过茶杯,这时父母通常会有回礼送给新人,新人也应当双手接过,并表示感谢。

عادات الشاى في الزواج بين الماضي والحاضر

Chinese-Arabic No.2 2018 2019-07-01

الشاى تأمُل وتغلغل في النفس والفكر والذكريات، ليس ذلك فحسب بل إنه أيضًا يجعلنا نقترب أكثر، وبشكل هادئ من فلسفة الحياة وتعتمد ثقافة المشروبات في الدول الشرقية على مشروب الشاي، فأهل تلك البلاد يدعموا بشكل   كبير الفكر  الشرقي وبالأخص فلسفة الوعي الذاتي، والشاي هو أحد أهم مظاهر الثقافة الخاصة بهم.

الدور الفريد للشاي في عادات الزواج الصيني

ظهر معنى مشروب الشاي في الأدب الصيني في رواية «حلم القصور الحمراء» الشهيرة، حيث أهدت وانغ شي فنغ كأسين من الشاي للين داي يو قائلة: « لقد شربتي الشاي الخاص بعائلتنا، كيف لك ألا تتزوجي من عائلتنا؟ « تُرى هل   هناك علاقة  بين شرب الشاي والزواج ؟ بالتأكيد تربطهما علاقة ما، خاصة في التاريخ الصيني والثقافة الصينية، حيث قيل في «كتاب التغيرات» -وهو أحد أهم خمسة كتب في التراث الفلسفي الصيني- «وُجدت الأرض أولًا  ثم وُجدت الأشياء، وُجدت  الأشياء ثم وُجد الرجال والنساء، وُجد الرجال والنساء ومن ثم وُجد الأزواج، وُجد الأزواج ثم وُجد الآباء والأبناء، وُجد الآباء والأبناء ثم وُجد الملوك، وُجد الملوك ثم وُجد الأعلى والأسفل، ومن ثم وُجدت كل الخطايا». يرى الشعب  الصيني أن  الزواج هو أحد اهم الركائز الأساسية في النظام الأخلاقي المتكامل، لذا فدائمًا ما يؤكد الشعب الصيني على أهمية إستمرارية وإستقرار الزواج.

كان الأوز يُستخدم في فترة الخطوبة كهدية تعبر عن الولاء والتعاهد على السير معًا، ومع إنتشار مشروب الشاي وإزدياد شعبيته، استبدل الأوز بالشاي تدريجيًا ليعبر عن نفس المشاعر النبيلة، ليصبح الشاي هو أفضل هدية يمكن إستخدامها في فترة طلب الزواج. حيث كانت تعتمد طرق زراعة الشاي في الماضي على طريقة نثر البذور وليس زرع أشجار الشاي ونقلها باستمرار، ومن ثم إستخدم الشعب الصيني الشاي مُعبرًا عن مشاعره الطيبة، آملين أن تكون الفتاة المتزوجة مثل شجرة الشاي، تقوم بتأصيل وزرع جذورها في منزل زوجها. وإذا حدث وقامت الفتاة بالزواج مرة أخرى فحينها يطلق عليها «انها ذاقت نوعان من الشاي»، وهو لقب فيه شئ من الاحتقار من الآخرين لها.

طالما إحتل الشاي مكانة عالية في عادات وتقاليد الزواج منذ قديم الأزل وحتى الآن، فلا يمكن الاستغناء عنه خاصة في عادات الزواج الخاصة ببعض القوميات في الصين. فهناك نوع من الشاي يؤدي الدور الذي تلعبه «الخاطبة»   في الزواج في قومية مياو في هو نان،و يسمى «شاي الألف زهرة»، حيث تقدم الفتاة كأسًا من «شاي الألف زهرة» للشاب  المتقدم لخطبتها، فإذا كانت الفتاة موافقة على الزواج منه، تضع في كأس الشاي الخاص به أربعة زهرات. أما اذا لم تكن الفتاة موافقة على الزواج من الشاب، تضع في كأس الشاي الخاص به ثلاثة زهرات فقط. وتلك الزهور هي زهور تقوم  الفتيات بتجميعها في موسم الحصاد من كل عام.

تهتم قومية لاهو في يون نان بزراعة وحصاد وتقييم الشاي أيضًا، حيث يجلب الشاب عبوة من أوراق الشاي ووعائين من الشاي، وطقمين لشرب الشاي عند تقدمه لخطبة فتاة. وتمثل نوعية الشاي وأطقم الشاي معيار أساسي لوالدي الفتاة في    معرفة مستوى عمل  الشاب.

وفي قومية منغوليا في لياو نينغ يختار أهل الشاب وأهل الفتاة يومًا مباركًا لتقدم فيه الخاطبة «شاي الخطوبة» نيابة عن الشاب، وذلك بعد أن يحصل الشاب على موافقة الفتاة وأهلها. وعادة ما يكون وزن «شاي الخطوبة» اثنين كيلو جرام ويتم تقسيمه على عبوتين، ويهدي الشاب قرطًا للفتاة وبعض الهدايا الأخرى.

اما في  قومية دونغ في جوي تشو، فإذا رفضت الفتاة الزواج من الشاب بعد موافقة والديهما، يمكنها أن تلجأ إلى طريقة   إعادة الشاي إلى أهل الشاب، حيث تختار الفتاة فرصة مناسبة وتذهب بنفسها إلى منزل الشاب حاملة عبوة من الشاي قائلة لوالديه: «ليس لدي حظ لأكون في خدمتكما، أتمنى أن تجدوا زوجة ابن حسنة..»، ثم تضع عبوة الشاي على المنضدة في غرفة الاستقبال وتذهب، ويكون هذا الأمر بمثابة رفض منها للزواج من ذلك الشاب.

ويقوم أهل الفتاة في قومية بو لانغ في يون نان بتجهيز أشجار الشاي، والخيزران، وإناء طبخ، وقطعة قماش حمراء، ودجاجة وديك في يوم الزفاف. وأشجار الشاي هو أمر مهم ولا غنى عنه في الأسر الفقيرة أو الغنية.

وفي قومية ياو التي تسكن بالقرب من جبال الشاي في جوانغ شي يقوم أهل الشاب باختيار أكبر أفراد العائلة سنًا لاستقبال العروس كونها فردًا جديدًا في العائلة، ويستقبلها بكأسًا من الشاي الأخضر و شعلة من النيران، ويكون ذلك بمثابة تهنئة ومباركة  من أكبر أفراد العائلة.

مراسم الشاي الثلاثة في عادات الزواج القديمة

بدأت تتوطد العلاقة بين مشروب الشاي وعادات الزواج منذ عصر أسرة سونغ، حيث أُطلق على حفل الخطوبة «حفل الشاي»، وعُرفت عادات طلب الزواج ب «تقديم الشاي»، و قبول أهل العروس لطلب الزواج  هو قبولهم لشرب الشاي، وعادة ما يُرسل أهل العروس الفواكه والشاي لأهل الشاب كرمز لقبولهم زواج الشاب من ابنتهم. وحتى الآن مازال يُطلق على حفل الخطوبة اسم «حفل قبول الشاي» في العديد من القرى في الصين، وعندما يتفق  الطرفان عادة ما يقوما بتحديد موعد للزفاف ودعوة الضيوف وتجهيز مأدبة كبيرة، ولا يخلو حفل الزفاف من والخمر والموسيقى والشاي بالطبع.

تعد المراسم والعادات الخاصة بالشاي هي أهم مراسم حفلات الزفاف في الصين قديمًا، حيث أُطلق على مراسم الخطوبة «مراسم تقديم الشاي» ، ومراسم الزواج «مراسم تأكيد الشاي»، ومراسم انتقال العريس والعروس للسكن   في منزل واحد «مراسم مشاركة الشاي»، و اشتهرت « مراسم  الشاي الثلاثة» تلك أولًا في منطقة جيانغ نانالخاصة بقومية هان.

أما قومية باي التي تسكن سفوح الجبال فهي تهتم بمشروب الشاي أثناء فترة الخطوبة وحتى حفل الزفاف، وفي يوم الزفاف يقوم العريس والعروس بتقديم الشاي ثلاثة مرات للمدعويين بأنفسهم. وفي المرة الأول يُطلق على الشاي   اسم «الشاي المُر»، حيث توضع أوراق الشاي في وعاء الرمال الساخنة حتى يتحول لون الأوراق من الأخضر إلى  الأصفر، ثم يتم إضافة الماء المغلي وسرعان ما يتحول إلى مشروب الشاي المعروف، ورغم أن لهذا النوع من الشاي رائحة عطرة، الا ان طعمه مُر للغاية، لذا عُرف باسم «الشاي المُر». أما الشاي في المرة الثانية يُطلق عليه اسم «الشاي الحلو»، وهو يتكون من الشاي المضاف إليه الجوز والسكر البني. وفي المرة الثالثة والأخيرة يُطلق على الشاي  اسم «شاي انعكاس الطعم» وهو عبارة عن شاي مُضاف إليه خليط من العسل والفلفل. تحمل أنواع الشاي الثلاثة تلك معاني جميلة تتعلق بمرارة وحلاوة الحياة ومشاعر الانسان الجميلة، عادة ما يتم تقديم الشاي للمقربين خوفًا من حسد البعض الذي قد يؤدي إلى فشل الزواج.

مراسم الشاي في حفلات الزفاف في العصر الحديث

مراسم الشاي هي فقرة لا غنى عنها في حفلات الزفاف منذ القِدم. حيث يتم تقديم الشاي لوالدي العريس والعروس ومن ثم يقوم كل منهما بنداء أبوي الآخر بـ «أبي» و«أمي» وحينها يكون الجميع أسرة واحدة، ولذا تكون مراسم     الشاي هي أكثر فقرات حفل الزفاف دفئا ومودة. وبالرغم من كون مراسم الشاي في حفلات الزفاف حاليًا أقل تعقيدًا من ذي قبل إلا أن هناك بعض الأمور الأساسية التي يجب احترامها، مثل قيام العريس يتقديم أول كأس من الشاي  لوالد العروس ثم يقول له «أبي»، ثم يتوجه بتقديم كأس الشاي الثانية لوالدة العروس قائلًا لها «أمي»، بعد ذلك تبدأ العروس في تقديم الشاي لوالديه بنفس الطريقة.

يجب التأكد من وجود عدد كاف من الكؤوس الخاصة بتقديم الشاي لأقارب الطرفين مثل الآباء والأجداد قبل البدء في فقرة تقديم الشاي. ويجب حينها الأخذ في الاعتبار ألوان أطقم الشاي، حيث تتعدد ألوان وأشكال أطقم الشاي في  المحلات التجارية، وقد يُفضل الشباب أطقم مميزة ذات ألوان ورسومات متفردة، ومع ذلك يجب تجنب بعض الرسومات مثل التنين الوحيد أثناء اختيار أطقم الشاي المستخدمة في حفلات الزفاف، واختيار الأطقم التي تحمل رموزًا خاصة بالفرح والسعادة مثل رمز .

ولا تقل المواد الأخرى اللازمة للشاي أهمية عن أطقم الشاي، مثل أوراق الشاي العطر وشاي تيه جوان ين، بالإضافة إلى المأكولات التي ترمز إلى معان جميلة مثل التمر وبذور اللوتس وغيرها. حيث ترمز التمور إلى «ولادة مولود في أسرع وقت» وترمز بذور اللوتس إلى عقد القران.

يجب أن يراعي كل من العريس والعروس الامساك بمقبض الكأس حين تقديمها، ويمكنهم الركوع عند تقديمها أو الانحناء بالجزء العلوي من الجسم، يجب أيضًا استخدام اليدين في تقديم الشاي للآباء وأن تكون اليدين في منتصف  الكأس وليست أبدًا عند فوهة الكأس، وأن تكون المسافة بين العريس والعروس والآباء مناسبة لتقديم الشاي.

ولصب الشاي آداب يجب احترامها أيضًا، فعند صب الشاي يجب ألا يمتلئ الكأس إلى أخره، من الأفضل أن يملأ   الشاي سبعون بالمائة من الكأس، ولا يجب استخدام اليد اليسرى في صب وتقديم الشاي كذلك. وبعد انتهاء الآباء  من شرب الشاي، يقوم العريس والعروس بأخذ الكؤوس الفارغة منهم، وعادة ما يقوم الآباء في ذلك الوقت بإعطاء  بعض الهدايا للعريس والعروس، ويجب على كل منهما قبولها و أخذها بكلتا يداه، معبرًا عن شكره وامتنانه.

Score:

Favorite

本网发布的所有文章、图片,如涉及侵权,该侵权行为导致的一切法律不利后果由文章、图片提供者(作者)本人承担,与国家汉办《孔子学院》院刊编辑部、网络孔子学院无关。

Share:

Similar Articles: more

«من المراسلة بواسطة الإوز البرى وحتى استخدام «الويتشات

ولكن، كيف نستخدم WeChat؟

اللغة الكامنة في الخزف- زهور الحكمة للثقافة الصينية

طريق الخزف والتبــــادل الثقافي بين الصين والدول الأجنبية